منتدى الدكتور سعود عيد العنزي - Powered by vBulletin


 
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مواقف داخل الفصل

  1. #1


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    رقم العضوية: 2305
    المشاركات: 78
    LAYLA is on a distinguished road
    LAYLA غير متواجد حالياً
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    Post مواقف داخل الفصل


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد
    : بطل هذا الموقف ( تلميذ نجيب ) لم يتجاوز الثامنة من عمره ، شرب من معين التربية الإسلامية التي تلقاه من والديه ، ومن بعض مُعَلميه الذي قدموا التربية على التعليم لأهمية التربية في نظرهم لغرس بذور الخير في نفوس هؤلاء الصغار ، فكانت الثمار يانعة ، ويبدأ موقف بطلنا الصغير عندما هَمَّ أحد المعلمين المتسلطين بضرب تلاميذ الفصل كلهم لأنهم أخطأوا في حل مسألة حسابية سبق أن شرحها لهم بالأمس ، وفعلاً استسلم الصغار لرغبة المعلم دون أدنى مقاومة ، وفتحوا أيديهم لتلقي العقاب الذي قرره هذا المعلم المستبد ، وما أن وصل الدور على بطلنا الصغير .. حتى وقف شامخاً في وجه المعلم ورفض أن يفتح يديه الصغيرتين لتلقي العقاب المقرر على الجميع .. وقال للمعلم بصوت تملئه الثقة والاطمئنان : لاتستطيع ياأستاذ أن تضربني .. فرد عليه المعلم غاضباً : ولماذا ؟ فأجاب الصغير بكل عزة : لأني في ذمة الله .. لقد صليت الفجر مع الجماعة .. ومن صلى الفجر مع الجماعة فهو في ذمة الله .. فأنا الآن في ذمة الله ولا تستطيع أن تضربني .. أليس كذلك ياأستاذ ؟ .. توقف المعلم مبهوراً من جرأة هذا الصغير وذكائه وتعجب من أثر التربية الإسلامية التي تبدوا عليه .. فاهتزت مشاعره وأحس بخطئه وتوقف عن معاقبة بقية التلاميذ بسبب فصاحة هذا الطفل الصغير وجرأته وحُسن تربيته … فَلِلَهِ قدر هذا الطفل ومن قام على تربيته . الدروس المُستفادة من هذا الموقف التربوي : 1- ذكاء هذا الطفل وحُسن تنشئته أنقذته ومن بعده من زملائه التلاميذ من عقاب المعلم لهم . 2- أثر التربية الإسلامية يبدوا واضحاً من خلال تباين تصرفات الأطفال حيال المواقف الطارئة . 3- المسلم رَجَّاعُ إلى الحق عندما يتبين له خطأه ، ويظهر ذلك من خلال تراجع هذا المعلم عن معاقبة بقية التلاميذ . ولله ولي التوفيق … لحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد : بطل هذا الموقف ( أُمُ ذكية ) ليست ككل الأمهات ، لقد أدركت بحسها المرهف وفطنتها وذكائها أن تربية الأبناء ليست كتربية الماشية مأكل ومشرب وينتهي الأمر عند هذا الحد.. فتربية الأبناء ليست بالأمر الهين ، فموقف يحتاج منها إلى اللين فتلين .. وموقف آخر يحتاج منها الحزم فلا تترد فيه ، ولكن مايميز بطلتنا هذه عن غيرها أنها لاتنساق وراء عواطف الأمومة انسياقاً أعمى يقود الأبناء إلى الضياع بحجة محبتهم والعطف عليهم ، ويبدأ موقف بطلتنا هذه في صباح يوم دراسي باكر عندما أرادت أن توقظ أحد أبنائها الصغار ليذهب كعادته للمدرسة فتظاهر الصغير بالمرض .. وأخذ يئن ويتوجع .. سألته الأم عن موضع الألم فقال : هنا .. لا بل هنا .. أدركت الأم أن الطفل لايشكو من شيء ولكنه لايرغب في الذهاب للمدرسة لسبب ما يُزعجه في المدرسة .. فتركته يُكمل نومه .. وتحدثت مع والده في الأمر وطلبت منه أن يذهب للمدرسة قبل ذهابه لعمله للسؤال عن مستوى الطفل في المدرسة وسلوكه داخلها .. وما أن أحس الصغير أن والده قد ذهب ، وأن موعد الذهاب إلى المدرسة قد انتهى .. حتى نهض من فراشه وذهب يلعب ويجري داخل سور المنزل .. كُلُ ذلك والأم ترقبه دون أن يشعر .. ثم التفتت إليه وقالت : ألم تقل إنك مريض .. المريض لايقوم من فراشه ولايلعب فهو يحتاج إلى النوم والراحة .. عاد الصغير إلى الفراش والحزن يسبقه .. أحضرت الأم إفطارها وبدأت تأكل والطفل ينظر إليها .. ولما رأته يَهِمُ بالنهوض ليأكل معها .. قالت له : أنت مريض .. والمريض لايأكل لأنه يتألم .. عاد الصبي إلى فراشه والندم يُغالبه .. كل ذلك والأم تراقبه .. أدرك الصبي الصغير أن بقاءه في المنزل لم يَعُدْ عليه بفائدة .. فاللعب والأكل الذي تَعَوْدَ عليه في المدرسة افتقده اليوم .. التفت الطفل إلى والدته وقال : هل تظنين أن باب المدرسة مازال مفتوحاً أم أغلقه المدير .. تبسمت الأم وقالت : بالتأكيد أنها مُغلقة الآن ولكن إذا شفاك الله .. فغداً تذهب … فَلِلَهِ قدر هذه الأم على حُسن تصرفها تجاه هذا الطفل لحرصها على ماينفعه في مستقبل حياته ، رغم ماكانت تُغالبه من عاطفة الأمومة الحانية . الدروس المُستفادة من هذا الموقف التربوي : 1- ذكاء هذه الأم وحُسن تصرفها عَلَّمَ الطفل درساً عملياً لن ينساه . 2- الطفل بطبعه ينظر لأول ردة فعل تجاه تصرفه الخاطىء ، فإن رأى تساهلاً من الأهل وإلا تراجع .

  2. #2


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    رقم العضوية: 2628
    المشاركات: 55
    محمد الشراري is on a distinguished road
    محمد الشراري غير متواجد حالياً
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي هذا هو الفرق


    جزاك الله خير اخت ليلى وهذا هو الفرق بين التربية الاسلامية الشاملة والصالحة للاستخدام في كل زمان ومكان مدرسة ، مصنع ، منجرة ، بقالة ، اينما كنا نحمل قيمنا ومبادئنا التي اتلقيتاها من كتاب لله عز وجا وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
    فليحمد الله من ولد في كنف اسرة مسلمة ان نقص في المدرسة جانب تربوي كملته الاسرة وان وجد في الاسرة عززته المدرسة وهكذا كل يكمل بعضه البعض
    اصلح الله النية والذرية لما يحب ويرضى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-15-2011, 02:48 AM
  2. انشطة التفكير داخل الفصل
    بواسطة فاطمه صالح عواد في المنتدى تجارب متقدمة بالتعليم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-26-2010, 07:36 PM
  3. السلوك الفوضوي داخل الفصل الدراسي
    بواسطة ساااارا في المنتدى الأبحاث واوراق العمل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-28-2010, 04:37 PM
  4. اسباب الملل والفتووور داخل الفصل
    بواسطة بنت الجريسي في المنتدى قضايا تؤثر على التعليم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-15-2009, 07:34 PM

وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

http:dr-saud-a.comvbshowthread.php16454-

www.dr-saud-a.com showthread

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك