Characteristics of effective teacher and its impact on students
Personal characteristics:

Appears from the available evidence, which was reviewed earlier, that the specific knowledge of the teacher, play an important role in the success of the educational process, but they constitute only one aspect of the characteristics of teachers that affect the effectiveness of their work, there is another aspect is more complicated, the characteristics of emotional or non-knowledge regarding some of the personal characteristics of effective teachers, if teachers tend, like other categories of other people, as a result Tbainehm in many of the characteristics of personal narrative to create different climates to interact and communicate with their students.Among the most important personal characteristics that have a relationship and the impact of successful education is clear:


- Poise, warmth and affection:
Numerous studies indicate that the teacher's personal characteristics affect the behavior of students grades and other grades. Has been shown that children and adolescents who are facing some difficulties with school and home, are capable of rapid improvement when the caregiver teachers are able to provide them with responsibility. It was found from research and studies show that students of teachers who bear a sober emotional, showing a level of security and mental health, higher than that shown, students teacher restraining tension and unbalance.As it turns out that the teachers the most effective, the advantage of tolerating the behavior of their students and their motivations, and express their friendly feelings towards them, and prefer to use the procedures educational non-targeted (Kalmnaakecp, and conclusion, and introspective) on the targeted actions (Kalmhadharp, indoctrination) in their interaction classroom, and listen to their students and are receptive to their ideas and encourage them to contribute to the various classroom activities. That such teachers are characterized by compassion and warmth, compassion and equanimity. It seems that the preference for learners of the characteristics of friendliness and warmth, compassion and attention and cooperation is not confined to students but only the Trial, but there are suggestions that university students prefer professors who direct their attention to their students and care about their problems of personal and academic alike, consider them the best teachers and most effective.


- Enthusiasm:
Some evidence suggests that the level of Hamas, a teacher in the performance of his impact on the educational effectiveness of education considerably. Some studies have shown a positive correlation between Hamas and the level of teacher's collection of his students, also showed that the students are more enthusiastic response at the teachers and some articles that provide more enthusiastic.


- Humanities:
The identification of teacher effective or ineffective in light of certain personality traits or characteristics, we can say that the effective teacher is a teacher Rights, which is characterized as involved in this sense of the word. The human teacher is a teacher who can communicate with others and sympathetic, friendly, honest and enthusiastic, fun and open, democratic and viable to criticism and receptive to others. However, it must be acknowledged that no teacher has those characteristics offices all, it is characterized by some teachers with some characteristics not associated with effective education, however accept students of such properties, because they do not seek to perfect the teacher may admit sometimes its efficiency and skill, despite the severity and Tzmth.


The student does not expect the teacher more than an aid, understanding and compassion on the behavioral level, what did not materialize, such as the behavior of these properties in the tutorial will be useful not lead to a change in class relations and classroom interaction.


And the tendency of students to a branch of study, largely linked to the degree students to love this section, the teacher refused to rule This indicates that the student refuses to her teacher the other hand, there is a lot of the teachers perceived the students as an example of a high because of the positive attributes of their personalities.


Moreover, teacher quality can provide the same great effort when the separation of a mixture of students the powerful and the vulnerable - in the use of tests in the classroom - it supports the division of students into homogeneous groups, so that the level of student performance in homogeneous groups, so the level of student performance with exceptional by tightening the extent of individual differences among them.

This helps the procedure often both teacher and pupil. The teacher can know the level of students in a sort of chapter subject setting commensurate with their level of preparation they need talented pupils in particular. Students as well as vulnerable As for the homogeneous-grade students, the likelihood of benefit of the commentary will be guaranteed to a large extent as long as the subject and the approach and method of explanation commensurate with their level.



Teacher and his problems and sorrows of his pupils and the exchange of Flagueth love with them and the amount of dedication in his work and the success depends largely on the psychological entity and is loaded by the impact of past and present impact of childhood and Telmzth and circumstances present. These are all factors beyond his control, but control of its work to a large extent, and the elements of his personality. However, it is the duty of the teacher not to feel annoyance for students or temperament is moderate. Valmadrs which does not control himself, regardless of the reason, it is not loved for students.

The appearance of the teacher of great significance for students, it must be clean and stylish clothes, and forced the students to respect for his behavior. And keep away from everything that makes students taunt him. He must also be thoughtful, makes the study of and appreciation and respect for students.


It is not true that the teacher should be a man of oppression because the basis for the relationship between the teacher and the student must be built on the convergence and understanding, in order to achieve the objectives of education and construction. There is no doubt that the social relations in the classroom is connected in the first place the character of the teacher, when the teacher is active and has a strong personality, it earns the confidence of his disciples, and the whole atmosphere prevails Chapter optimism. But if the teacher allowed the students that mocks the errors of their colleagues, or allowed himself to favor or distinguish between colleagues, this hinders the construction and education.


The young students like a mirror reflecting the status of teacher temperament and emotional preparations, it is demonstrated the spirit of fun and optimistic about Btalabh have been well advised to show the excitement and the spirit of friendliness and respond. Does not grow as well as the teacher who went on strike himself out, and the emotional side of his personality but emotionally troubled children and perverts moody. Valmadrs aggression, which tends to have his disciples that they tend to withdraw, and they are trying to vent on this trend through the adoption of violence as a means to deal with people in general. Also notes that the teacher who degrades his disciples, and underestimated and making fun of their abilities, forcing them to embrace the path of cheating and lying and deception so that they can face the demands of their teacher abusive.


Says: Abdul Wahid bin Abdullah Al-Muhaidib in his letter to teachers: (You have to treat them good treatment and accompanied by their Souls care-love attached to it. And the Prophet, peace be upon him - says: ((that is no kindness in a thing but it adorns it is not taken awayanything but it makes it)).

Despite the existence of differences among teachers in terms of their effectiveness education, it is hard to find a recipe we can from which to determine a good teacher or effective, because the process of learning the activity of a composite involving many variables interacting in a dynamic, there is changes in the teacher and learner and subject and method of teaching and the conditions or educational situation. What is the line of education is good for the educational conditions of all, or educational materials suitable for all, or all teachers, learners or all of them.
الترجمة:
خصائص المعلم الفعال وأثره على التلاميذ

الخصائص الشخصية :
يبدو من الدلائل المتوافرة والتي تم استعراضها فيما سبق ، أن الخصائص المعرفية للمعلم ، تلعب دوراً هاماً في نجاح العملية التعليمية، بيد أنها لا تشكل إلا جانباً واحداً من خصائص المعلمين التي تؤثر في فاعلية أعمالهم ، فهناك جانب آخر أكثر تعقيداً ، وهو جانب الخصائص الانفعالية أو غير المعرفية والمتعلقة ببعض السمات الشخصية للمعلمين الفعالين ، إذا ينزع المعلمون كغيرهم من فئات الناس الأخرى ، نتيجة تباينهم في العديد من الخصائص والسمات الشخصية ، إلى إثارة مناخات صفية مختلفة لدى تفاعلهم وتواصلهم مع طلابهم . ومن أهم الخصائص الشخصية التي لها علاقة وتأثير واضح بالتعليم الناجح :


- الاتزان والدفء والمودة :
تشير دراسات عديدة إلى أن خصائص شخصية المعلم تؤثر في سلوك طلابه التحصيلي ، وغير التحصيلي . فقد تبين أن الأطفال والمراهقين الذين يواجهون بعض الصعوبات المدرسية والمنزلية ، قادرون على التحسن السريع عندما يرعاهم معلمون قادرون على تزويدهم بالمسؤولية . وقد تبين من البحوث و الدراسات أن تلاميذ المعلمين المتصفين بالاتزان الانفعالي ، يظهرون مستوى من الأمن والصحة النفسية ، أعلى من الذي يظهره ، تلاميذ المعلمين المتسمين بالتوتر وعدم الاتزان. كما تبين أن المعلمين الأكثر فعالية ، يمتازون بالتسامح تجاه سلوك تلاميذهم ودوافعهم ، ويعبرون عن مشاعر ودية حيالهم ويفضلون استخدام الإجراءات التعليمية غير الموجهة ( كالمناقشة ، والاستنتاج ، والاستقراء ) على الإجراءات الموجهة ( كالمحاضرة ، والتلقين ) في تفاعلهم الصفي ، كما ينصتون لتلاميذهم ويتقبلون أفكارهم ويشجعونهم على المساهمة في النشاطات الصفية المختلفة . إن مثل هؤلاء المعلمين يمتازون بالتعاطف والدفء والمودة والاتزان . ويبدو أن تفضيل المتعلمين لسمات الود والدفء والتعاطف والاهتمام والتعاون غير مقصور على تلاميذ الابتدائية فقط ، بل هناك ما يوحي بأن طلاب الجامعات يفضلون الأساتذة الذين يوجهون انتباههم إلى طلابهم ويهتمون بمشكلاتهم الشخصية والأكاديمية على حد سواء ، ويعتبرونهم أفضل الأساتذة وأكثرهم فعالية .


- الحماس :
تشير بعض الدلائل إلى أن مستوى حماس المعلم في أداء مهمته التعليمية يؤثر في فاعلية التعليم على نحو كبير . وقد بينت بعض الدراسات وجود ارتباط إيجابي بين حماس المعلم ومستوى تحصيل طلابه ، كما بينت أن الطلاب أكثر استجابة نحو المعلمين المتحمسين ونحو المواد التي تقدم على نحو حماسي .


- الإنسانية :
إن تحديد المعلم الفعال أو غير الفعال في ضوء بعض سمات الشخصية أو خصائصها ، يمكننا من القول بأن المعلم الفعال هو المعلم الإنسان الذي يتصف بما تنطوي عليه هذه الكلمة من معنى . إن المعلم الإنسان هو المعلم القادر على التواصل مع الآخرين والمتعاطف والودود والصادق والمتحمس والمرح والديمقراطي والمنفتح والقابل للنقد والمتقبل للآخرين . إلا أنه يجب الاعتراف بأنه ما من معلم يمتلك تلك الخصائص الحميدة جميعها ، فقد يتصف بعض المعلمين ببعض الخصائص غير المرتبطة بفاعلية التعليم ومع ذلك يتقبل الطلاب مثل هذه الخصائص ، لأنهم لا ينشدون الكمال في المعلم فقد يقرون أحياناً بفاعليته ومهارته على الرغم من قسوته وتزمته .


إن الطالب لا يتوقع من المعلم أكثر من المساعدة والتفهم والتعاطف على المستوى السلوكي فما لم تتجسد مثل هذه الخصائص في سلوك تعليمي فلن تكون مفيدة ولن تؤدي إلى إحداث تغيير في العلاقات الصفية والتفاعل الصفي .


وميل التلاميذ لفرع من فروع الدراسة مرتبط إلى حد كبير بدرجة حب التلاميذ لمدرس هذا الفرع أما رفض مادة فهذا يدل على أن التلميذ يرفض مدرسها ومن جهة أخرى فهناك الكثير من المدرسين ينظر إليهم التلاميذ كمثال عال بسبب الخواص الإيجابية في شخصياتهم .


ثم إن المدرس الجيد يستطيع أن يوفر على نفسه جهداً كبيراً حين يكون بالفصل خليط غير متجانس من التلاميذ الأقوياء والضعاف - وذلك في استخدام الاختبارات في مجال الفصل الدراسي - إذ يعتمد إلى تقسيم التلاميذ في مجموعات متجانسة ، بحيث يكون مستوى أداء التلاميذ في مجموعات متجانسة ، بحيث يكون مستوى أداء التلاميذ متقارباً وذلك بتضييق مدى الفروق الفردية بينهم .

ويساعد هذا الإجراء غالباً كلاً من المدرس والتلميذ . إذ يستطيع المدرس أن يعرف مستوى التلاميذ في الفصل فيعد المادة الدراسية إعداداً يتناسب مع مستواهم فالتلاميذ المتفوقون يلزمهم إعداد خاص . وكذلك التلاميذ الضعاف أما بالنسبة لتلاميذ الفصل المتجانس فإن احتمال استفادتهم من الشرح سيكون مضموناً لدرجة كبيرة طالما أن المادة الدراسية والمنهج وأسلوب الشرح متناسبة مع مستواهم .



وللمدرس مشاكله وأحزانه الخاصة فعلاقته بتلاميذه وتبادل المحبة معهم ومقدار إخلاصه في عمله ونجاحه فيه ، يتوقف إلى حد كبير على كيانه النفسي وما هو محمل به من أثر الماضي والحاضر من أثر طفولته وتلمذته وظروفه الحاضرة . فهذه كلها عوامل خارجة عن إرادته ولكنها تتحكم في عمله إلى حد بعيد ، وتكون عناصر شخصيته . إلا أنه من واجب المدرس ألا يحس التلاميذ بضيقه أو مزاجه غير المعتدل . فالمدرس الذي لا يسيطر على نفسه ، بصرف النظر عن السبب ، يكون غير محبوب عند التلاميذ .

ولمظهر المدرس مدلول كبير بالنسبة للتلاميذ ، فيجب أن تكون ملابسه نظيفة وأنيقة ، وأن يجبر سلوكه التلاميذ على احترامه . وأن يبتعد عن كل ما يجعل التلاميذ يسخرون منه . كما يجب عليه أن يكون رزيناً ، يجعل من درسه موضوع تقدير واحترام التلاميذ .


وليس صحيحاً بأن المدرس لابد أن يكون رجل بطش لأن أساس العلاقة بين المدرس والتلميذ يجب أن تبنى على التقارب والتفاهم ، وذلك لتحقيق أهداف التربية والبناء . ولا شك أن العلاقات الاجتماعية في الفصل مرتبطة في المقام الأول بشخصية المدرس ، فعندما يكون المدرس نشيطاً وله شخصية قوية ، فإنه يكسب ثقة تلاميذه ويسود الفصل جو كله تفاؤل . أما إذا سمح المدرس بأن يتهكم التلاميذ على أخطاء زملائهم ، أو سمح لنفسه أن يفضل أو يميز بين الزملاء ، فإن هذا يعرقل البناء والتربية .


إن الطلاب الصغار كالمرآة تعكس حالة المدرس المزاجية واستعداداته الانفعالية ، فإن هو أظهر روح المرح والاستبشار كان خليقاً بطلابه أن يظهروا الابتهاج وروح الود والتجاوب معه . كذلك لا ينبت المدرس الذي أضربت نفسه واختل الجانب الانفعالي من شخصيته إلا تلاميذ مضطربين انفعالياً ومنحرفين مزاجياً . فالمدرس الذي يميل إلى العدوان يضطر تلاميذه إلى أن يكونوا أميل إلى الانسحاب ، وهم يحاولون التنفيس عن هذا الميل عن طريق اتخاذ العنف وسيلة للتعامل مع الناس عموماً . كذلك يلاحظ أن المدرس الذي يحقر تلاميذه ويهون من شأنهم ويسخر من قدراتهم ، يضطرهم إلى أن يسلكوا سبيل الغش والكذب والخداع حتى يمكنهم أن يواجهوا مطالب مدرسهم المتعسفة .


يقول : عبدالواحد بن عبدالله المهيدب في رسالته الموجهة إلى المدرسين والمدرسات : ( وعليك أن تعاملهم المعاملة الطيبة وأن ترفق بهم فالنفوس مجبولة على حب من يرفق بها . والرسول صلى الله عليه وسلم - يقول : (( إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه)) .

وعلى الرغم من وجود تباين بين المعلمين من حيث فاعليتهم التعليمية ، فإنه يصعب إيجاد وصفة نتمكن من خلالها تحديد المعلم الجيد أو الفعال ، لأن عملية التعليم نشاط مركب ينطوي على العديد من المتغيرات المتفاعلة على نحو ديناميكي ، فهناك المتغيرات الخاصة بالمعلم والمتعلم والمادة الدراسية وطريقة التدريس والظروف أو الأوضاع التعليمية . فما من خط تعليمي يصلح للأوضاع التعليمية جميعاً ، أو يناسب المواد التعليمية جميعها ، أو المعلمين جميعهم ، أو المتعلمين جميعهم