قصة التعليم في المملكة

حين تيسر للملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود في الخامس من شوال سنة 1319 هـ تأسيس دولته كان همه الأول بعد توفير الأمن للبلاد تنظيم وتطوير مرافق الدولة المختلفة على أسس قائمة على تعاليم الدين الإسلامي الحنيف , وكان التعليم أحد الأمور التي انصب عليها اهتمام الملك عبد العزيز لادراكة أهمية التعليم لبناء مؤسسات الدولة ولمعرفته بأن التعليم إذا ما توفر لأبناء البلاد خصوصا البادية سيكون أحد سبل توفير الأمن وبناء المجتمع بشكل سليم .
ولقد بدأ اهتمام الملك عبدالعزيز بالتعاليم بعد استرداده الرياض مباشرة حيث بدأ بالدعوة إلى التعليم وحثه على طلب العلم , كما اهتم بإعادة تنظيم التدريس في المسجد الحرام ودعم وشجع ما يوجد آنذاك من مدارس أهليه وجهود فردية كان يقوم بها البعض في هذا المجال .
كما دعا خلال اجتماعاته بالعلماء إلى الاهتمام بالتعليم من خلال الوعظ والإرشاد والتوجيه في المساجد خارجها خصوصا بين أبناء البادية ثم انتقل إلى مرحلة التنظيم الرسمي للتعليم ووضع ضوابط وأسس له .
مديرية المعارف :
في الأول من شهر رمضان عام 1344هـ (14 مارس 1926م ), صدر مرسوم ملكي بتأسيس مديرية المعارف لتكون البذرة الأولى لنظام التعليم في المملكة وتركزت صلاحيات مديرية المعارف في الإشراف على جميع المدارس.
وبعد إعلان تأسيس المملكة تحت اسم المملكة العربية السعودية عام 1351 هـ (1932م ), اتسعت صلاحيات مديرية المعارف وبدأت تتبلور خطوات وضع نظام وطني شامل للتعليم , فكان أن صدر نظام جديد لمديرية المعارف العامة في محرم 1355هـ (1936م) ,وبجانب مديرية المعارف العامة تأسست عدة معتمديات للمعارف لتكون بمثابة فروع للمديرية في مناطق المملكة .
أبرز ملامح التعليم :
1-المعهد العلمي السعودي:تأسس في مستهل عام 1345هـ في مكة المكرمة وهو يعد أقدم مؤسسة تعليمية حكومية في المملكة لما بعد المرحلة الابتدائية, وكان الهدف من تأسيسه إعداد المعلمين للتدريس في المدارس الابتدائية, وقد فتحت فيما بعد فروع لهذا العهد في عدد من المدن.
2-مدرسة تحضير البعثات:بعد النجاح الذي حققه المعهد العلمي السعودي فكرت الدولة في تأسيس هذه المدرسة لإعداد المبتعثين لتكملة دراستهم في الخارج , وقد صدر الأمر بتأسيس هذه المدرسة في رجب سنة 1355 هـ , وفي محرم 1356 هـ فتحت المدرسة أبوابها في مكة المكرمة وكانت مدة الدراسة في البداية ثلاث سنوات بعد حصول الطالب على شهادة المعهد العلمي السعودي ثم تحولت إلى خمس سنوات يقبل فيها من يتم دراسته الابتدائية .
3-مدرسة طيبة الثانويه في المدينة المنورة :وقد أنشأت سنة 1362هـ لتشارك في إمداد أجهزة الدولة بالمدرسين والموظفين المؤهلين .
4-مدرسة دار التوحيد بالطائف :
وقد تأسست هذه المدرسة سنة 1364هـ وكانت تشبه في مناهجها المعهد العلمي السعودي وقد تميزت بنشاطاتها الثقافية المتنوعة.

كما فتحت بعد ذالك عدة مدارس ثانوية في كل من الإحساء وأبها ومكة المكرمة والطائف , كما افتتح في الرياض عام 1370 هـ معهد الرياض العلمي الذي كان اللبنة الأساسية للمعاهد العلمية التي انتشرت فيما بعد في أنحاء المملكة كما افتتحت عام 1372هـ مدرسة للتجارة المتوسطة التي تعد أول مدرسة مهنيه في المملكة .
وبسبب النقص الكبير الذي كانت البلاد تشهده في بداية مرحلة التأسيس كان من ضمن الحلول لتوفير الكفاءات المختلفة الابتعاث للخارج , وقد طرح موضوع الابتعاث على الملك عبد العزيز – رحمه الله – فأمر بتشكيل لجنه لدراسة ذلك .
وفي جمادى الأولى سنة 1346هـ صدر أمر الملك عبدالعزيز بالابتعاث وأن توفد البعثة الأولى إلى مصر فتم إرسال ثلاثة عشر طالبا للدراسة هناك ثم صدر نظام البعثات في عام 1355 هـ واستمر العمل به إلى عام 1367هـ حيث جرى تعديله ليكون أكثر مواكبة لتطورات التعليم في المملكة .
وزارة المعارف :
وفي 18 من ربيع الآخر عام 1373هـ تحولت مديرية المعارف إلى وزارة المعارف وأسندت إلى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن عبدالعزيز ليحقق قطاع التعليم انطلاقه كبيرة وتوسعا في الكم والكيف شمل مختلف مراحل التعليم , كما أنشئت المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني عام 1401هـ لتولي مهمة هذا الجانب المهم من التعليم .
في عام 1379هـ صدر خطاب ملكي يقضي بافتتاح مدارس لتعليم البنات وفي عام 1380هـ بدأ التعليم الابتدائي للبنات بافتتاح خمس عشرة ابتدائية وفي ذلك العام أنشئت الرئاسة العامة لتعليم البنات ومنذ ذالك التاريخ حقق تعليم البنات قفزات كبيرة جعلت منه موازيا لتعليم الذكور .
تعليم الكبار ومحو الأمية:
بدأ الاهتمام بتعليم الكبار منذ إنشاء مديرية المعارف العامة حيث حرصت على إتاحة التعليم الليلي وقد تضافرت الجهود الرسمية مع الجهود الفردية في هذا المجال , وفي عام 1374هـ بدأت المملكة في تعميم نظام مكافحة الأمية وذالك بإنشاء مدارس لهذا الغرض في أنحاء المملكة ولا تقتصر مسؤولية تعليم الكبار ومحو الأمية على وزارة المعارف بل هناك جهات عديدة ترعى هذا الجانب مثل الرئاسة العامة لتعليم البنات التي بدأت بفتح خمس مدارس لمحو الأمية عام 1392هـ إضافة إلى العديد من الوزارات والمصالح الأخرى .
البنين والبنات :
وأخيرا تم دمج وزارة المعارف في وزارة واحدة تحت مسمى ( وزارة التربية والتعليم ) وهي قائمة حتى يومنا هذا.




تقبل تحياتي
[/size]