اللغة العربية هي القدر الديني والقومي والحضاري لهذه الامة وهي للغة القران الكريم وهي للغة التعلم والتعليم في المدارس على امتداد الوطن العربي وهي لغة الكتب والصحف فب الاقطار العربية اما بالنسبة لمشكلة ضعف التلاميذ في القراءة هي عملية يتم فيها رجمة الرموز الكتابية مثل الحروف والحركات والضعف موجود في المهارات الغوية الاربعة الاستماع والتحدث والقراءه والكتابة وترجع اسباب ضعف الكتابة الى ضعف في السمع اوالبصر وعدم قوة العضلات الدقيقة لليد والاصابع او طريقة التدربس وقلة التدريبات الكتابية واستخدام افراد الاسر للهجات العامية في الحياة وعدم تشيعها اللابناء وقصر استخدام الفصحى على المناسبات والمراسلات الرسمية اسنلد تعلم اللغة العربية في المرحلة الابتدائية الى معلمين غير مؤهلين لتدريسها امااسبابها ترجع الى الطالب البعض لايجيد القراءه وينصرف عن الحصة امابعض الطلاب الديه عوامل جسمية مثل ضعف الصحة او عدم الحضور للمدرسة اماالقراءه اما لاسباب عقلية اواسباب جسمية مثل سوء التغذية اوعاهات جسمية كضعف البصر او مسك الكتاب بشكل غير مألوف امابالنسبةالمعلم البعض لايهتم بحصص القراءه فيتخذونها كأنها فرصة من عناء العمل وعدم التزام مدرسي للغة العربية بالغة الفصحى او اسباب بيئيه الطفال الذين ينتمون الى اسر يسود فيها التوتر الاشك انهم يبداون لتعلمهم للقراءة في قلق وعدم استقرار بعكس الظلاب الذين يعيشون في بيئه جيدة جو اسي دافي او اسباب تعليمية ترجع لطول المنهج اماالعلاج تركز بعض التوصيات على المادة العلمية واساليب التدريس وتأليف الكتاب وجاء في بعضها مطالبة بزيادة حصص الغة العربية وجوب جعل الغة العربية الفصحى الغة الوحيدة المستعملة داخل الصفوف الاولية تفعيل الدور المهم الاسرة في رعاية وتنمية ميول واتستعدات ابنائها